على الرغم من المنافع الصحية لرجيم الكيتو، ودوره الفعال في انقاص الوزن الزائد خاصة لمن يعانون من السمنة المفرطة، إلا أنه قد أثبتت الدراسات عن تأثير رجيم الكيتو على الجسم، حيث يؤدي إلى نقصان بعض العناصر الغذائية المهمة في الجسم، لذلك يجب متابعة الطبيب قبل وأثناء القيام بهذا النوع من الحميات الغذائية حتى لا يتأثر الجسم، ويظل بصحة جيدة، كما ينصح بتناول الفاكهة والخضروات لأنها العنصر الوحيد في هذه الحمية المسؤول عن إمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة من الفيتامينات والأملاح المعدنية
يعلق كوليت هيمويتز، نائب الرئيس للتغذية و التعليم في مؤسسة آتكنز قائلا: “هذه الدراسة الآخيرة تزيد من القوة العلمية  لحمية آتكنز التي تعتمد كمية مناسبة من البروتين و الدهون الصحية و الألياف المفيدة من الخضروات و كذلك الفواكه ذات مؤشر جلوكوز منخفض. وهي أيضا تؤكد فعالية و امان و كذلك استدامة الحمية مما سيجعل المختصين في مجال الصحة و كذلك المرضى يتقبلون حمية آتكنز كحل عملي لعلاج السمنة و الأمراض المتعلقة بها مثل مرض القلب”
قسمت الدراسة الى عدة دراسات فرعية و كلها قارنت حمية منخفضة الدهون مع حمية منخفضة الكربوهيدرات بمراحل شبيهة بمراحل حمية آتكنز. و كذلك أكتشف الباحثين في هذه الدراسة جانبا آخر يدعم حمية آتكنز، حيث أن الدراسات الـ13 العشوائية أثبتت تحسن مستوى الكوليسترول و الدهون الثلاثية و ضغط الدم لدى متبعي الحمية قليلة الكربوهيدرات. كما أكدت الدراسة ما أكدته دراستين سابقتين (في 2006 و 2009) من تفوق حمية تقليل الكربوهيدرات على حمية تقليل الدهون في إنزال الوزن   . لكن تميزت هذه الدراسة أنها أظهرت الأثر على مدى بعيد و كذلك أتبعت اسلوب مشابه كثيرا لأسلوب حمية آتكنز. 

أمراض الجهاز العصبي الأخرى : تؤثر حمية الكيتون على المخ والعمود الفقري ، بالإضافة إلى الأعصاب التي تربط بينهما ، والصرع واحد من الأمراض التي يمكن التحكم فيها عن طريق هذه الحمية ،  إلى جانب  بعض الحالات الأخرى ، والتي تشمل أمراض الألزهايمر ، الباركينسون وأمراض النوم ، لم يتأكد العلماء من ذلك بعد ، ولكن ربما تقوم الكيتونات التي ينتجها الجسم ، عندما يقوم بتكسير الدهون وإطلاق الطاقة ، بالمساعدة على حماية خلايا المخ من التلف .
وتبدأ قبل الوصول إلى الوزن المثالي بخمسة كيلو وفي هذه المرحلة تضاف أصناف جديدة من النشويات والسكريات بنسب محددة وتستمر زيادة نسبة الكربوهيدرات الأسبوعية بمعدل خمسة جرامات أسبوعيا ، وتتعلم كيفية تفاعل جسمك مع هذه الأطعمة من ناحية إبطاء فقدان الوزن أو إيقافه أو تحفيز الشهية، وفي هذه المرحلة يتم إدخال الكاربوهيدرات النشوية بالتدرج وبنسبة لا تتعدى عشر جرامات منها.
وهناك العديد من العلامات التجارية الأخرى التي تتوفر في متجر الصحة في جميع أنحاء البلاد لكن دائماً يكون الحذر بحيث سيتم اختيار حق العلامة التجارية التي تمنحك الجرعة اليومية الحق في كل حبوب منع الحمل، وأيضا نوعية المنتج في حد ذاته. راسببيري كيتوني بلوس، علامة تجارية موثوق بها ليس فقط التي ظهرت في شبكة فوكس نيوز ولكن يأتي كل حبوب منع الحمل في الجرعة الصحيحة – 100 مغ للمتحصلات اليومية. راسببيري كيتوني بلوس تكملة الأشغال أفضل جنبا إلى جنب مع ممارسة خطة – خطة ممارسة 7 أيام يتم توفيرها مرة واحدة كنت قد اشتريت. في أحد المعارض الدكتور عوز – هو أشاد لتكون رقم 1 معجزة في زجاجة
ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال. 

البوتاسيوم : قد نعتقد ان الموز هو المصدر المثالي للبوتاسيوم ..ولكن لكي نحصل علی الكميه الموصی بها من البوتاسيوم فيجب ان ناكل سبع او ثمان موزات ..بالمقابل البطاط الحلوه او البيضا تحتوي علی البوتاسيوم اكثر من الموز بنسبه تصل الی خمسين ف المائه ..ومن المصادر الاخری له : الزبادي والسمك والفواكه المجففه ..اجسادنا تستفيد من البوتاسيوم في بناء البروتين وتكسير الكاربوهيدرات .
تقبل الله طاعتكم، البوست السادس في التحدي يجاوب سؤالكم شنو نأكل عالسحور؟ الكثير يعتقد انه كلما اكل اكثر عالسحور كلما قل جوعه في اليوم الثاني! و هذا غلط كبير لان السحور نوعية و ليس كمية .. شنو يعني؟ يعني ممكن تاكل كمية اكل كبيرة و تصحى ثاني يوم محتاج تاكل و جوعان عالاخر و ممكن تاكل كمية بسيطه و نوعية ... تقبل الله طاعتكم، البوست السادس في التحدي يجاوب سؤالكم شنو نأكل عالسحور؟
ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” . 
×