اذا انت من الناس الي تنام اليوم كله وتقعد على الفطور تفرطها اكل وتتربع فوق جدر مندي وبعدها تنسدح على القنفه تشرب شاي اخضر يعني بتخفف وبعدها تروح الديوانية تندف كنافة واخرتها تتحلطم تقول ليش ضاقت فيك الوسيعة انصحك وبقوة تشتري كتاب "لماذا انا هكذا عندما اجلس في الديوانية لأتكلم عن اخر تطورات العالم، الاصدقاء يعتقدون انني دب صغير هاجم عليهم ويتصلون على الشرطة حتى يسحبونني خارج الديوانية" وتقراه وتنام بارك الله فيك
تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية . انا شخصياً افضل دائما الفواكه الطبيعية الطازجة فهي اقل بالسعرات ولا تحتوي على نسب سكريات عالية جدا ، لكن لا يمكننا ان ننسى ان الفواكه المجففة تحتوي على العديد من الفوائد وهي غنية بالفيتامينات والمعادن ... تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية
مما سبق نعرف انه من الأفضل الابتعاد عن النشويات (الكربوهيدرات) واستخدام الطاقة البديلة التي تحدثنا عنها سابقاً وهي الدهون فعندما استغنى عن الكربوهيدرات لمدة أربعة أسابيع مثلاً يبدأ الجسم يعطي إشارة إلى حاجته للطاقة فيبدأ تلقائياً بالاتجاه إلى الدهون كمصدر آخر للطاقة فتبدأ عملية حرق الدهون التي كانت تقبع في أجسامنا سنوات ، إذن حرق الدهون بدلاً من حرق السكر .
فقدان الوزن : تساعد حمية الكيتون على فقدان الوزن بصورة أكبر خلال 3-6 شهور الأولى من اتباعها بالمقاربة مع أنواع الحمية الأخرى ، وربما يرجع ذلك لأنها تستهلك سعرات حرارية أكثر لتحويل الدهون إلى طاقة ، مقارنة بتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة ، وربما أيضا يمكن أن تكون الحمية عالية الدهون والبروتين ، تعطيك الشعور بالشبع أسرع ، مما يجعلك تأكل أقل ، ولكن لم يتم إثبات هذه النقطة بعد .
ج- برنامج الغذاء الكيتوني، الذي ننادي به، يقوم على فكرة علمية بسيطة، هي ان يقوم الجسم بحرق الدهون المخزنة داخله من خلال استخدامها في توليد طاقته، بدل ان يستمد هذه الطاقة من تناول المواد الكربوهيدراتية (النشويات). وباستثناء النشويات كالخبز والأرز والبسكوت والمعكرونة، ومشتقات الدقيق عموما والسكريات، يستطيع الانسان ان يأكل اللحوم والأغذية الغنية بالدهون والبروتينات من دون خوف من السمنة أو حرمان من الأطعمة التي يحبها.
تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية . انا شخصياً افضل دائما الفواكه الطبيعية الطازجة فهي اقل بالسعرات ولا تحتوي على نسب سكريات عالية جدا ، لكن لا يمكننا ان ننسى ان الفواكه المجففة تحتوي على العديد من الفوائد وهي غنية بالفيتامينات والمعادن ... تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية
البوتاسيوم : قد نعتقد ان الموز هو المصدر المثالي للبوتاسيوم ..ولكن لكي نحصل علی الكميه الموصی بها من البوتاسيوم فيجب ان ناكل سبع او ثمان موزات ..بالمقابل البطاط الحلوه او البيضا تحتوي علی البوتاسيوم اكثر من الموز بنسبه تصل الی خمسين ف المائه ..ومن المصادر الاخری له : الزبادي والسمك والفواكه المجففه ..اجسادنا تستفيد من البوتاسيوم في بناء البروتين وتكسير الكاربوهيدرات .
تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية . انا شخصياً افضل دائما الفواكه الطبيعية الطازجة فهي اقل بالسعرات ولا تحتوي على نسب سكريات عالية جدا ، لكن لا يمكننا ان ننسى ان الفواكه المجففة تحتوي على العديد من الفوائد وهي غنية بالفيتامينات والمعادن ... تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية
اعتمد وجبات صغيرة عديدة موزعة على يومك ولا تعتمد على وجبات كبيرة قليلة لعدة أسباب. . 1️⃣ الوجبة الكبيرة تسبب سوء الهضم واضطرابات في الجهاز الهضمي وايضا عدم كفاءة عضلة المريء. . 2️⃣ تتسب الوجبة الكبيرة في منع الحرق بشكل كامل حيث تمنع تحويل الكاربوهيدرات والدهون إلى طاقة وبالتالي يتم تخزينها ... اعتمد وجبات صغيرة عديدة موزعة على يومك ولا تعتمد على وجبات كبيرة قليلة لعدة أسباب.
ج- معروف ان فطريات الخميرة تتغذى وتتكاثر على المواد النشوية، والمعروف ان المواد النشوية هي سبب السمنة، يمكنك تخفيف وزنك باتباع برنامج الغذاء الكيتوني. عليك اولا الامتناع نهائيا عن تناول النشويات كالبطاطا والخبز والأرز وكل منتجات الطحين من معكرونة أو كعك أو توست أو غيرها، وعليك الامتناع نهائيا ايضا عن السكريات مثل الفواكه والعصائر والحلويات وغيرها على مدى اسبوعين على الأقل، وسوف ينخفض وزنك بشكل أكيد.
ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” .
×