تتذمر من وظيفتك ووضعك وتبدي امتعاضاً من المهام الموكلة لك وتقول في نفسك أنا أفضل من فلان فلم لا أكون مكانه؟.. يرزقك الله بالمال وتحزن وتهتم ويركبك الغم وتستصغر ما رُزِقْت وتظن أن الله لم يرزقك كما رزق علّان فتترك ما بين يديك لتنظر لرزق الآخرين فتوغر صدرك بشتّى المشاعر السلبية البائسة.. تسمع أصوات ابناءك يشاغبون في المنزل وتبدأ في الصراخ والغضب منهم وربما تراودك نفسك لضربهم والنيل منهم وربما تنأى بنفسك بعيداً عنهم ترغب في الهدوء وعدم الازعاج فأنت لا تتحمل أصواتهم ولا ترغب بمجالستهم.. وجهك لا يعرف الابتسام ولا تبدي سوى الامتعاض والتذمر من كل شئ حولك ومن هم حولك.. وتجد أن الدنيا قد بخست حقك وهُضِمْتَ أموراً كثيرة كنت تستحقها.

اذا انت من الناس الي تنام اليوم كله وتقعد على الفطور تفرطها اكل وتتربع فوق جدر مندي وبعدها تنسدح على القنفه تشرب شاي اخضر يعني بتخفف وبعدها تروح الديوانية تندف كنافة واخرتها تتحلطم تقول ليش ضاقت فيك الوسيعة انصحك وبقوة تشتري كتاب "لماذا انا هكذا عندما اجلس في الديوانية لأتكلم عن اخر تطورات العالم، الاصدقاء يعتقدون انني دب صغير هاجم عليهم ويتصلون على الشرطة حتى يسحبونني خارج الديوانية" وتقراه وتنام بارك الله فيك

كم تكبد ادي قاعة الرفعة المميتة

×